كونينغان، 02 فبراير 2018. وجّه منتدى دراسات الاقتصاد الإسلامي (فوسي) خطاب الدعوة لمركز الدراسات الاستريتيجية (بوسكاس) التابعة لهيئة الزكاة الوطنية (بازناس) لحضور ندوة وطنية بعنوان "تعزيز التمويل الاجتماعي والتقني لتنمية مشاريع صغيرة والمتوسطة" والذي تم انعقادها بجامعة كونينغان جاوة الغربية.

وقد قدّم السيد محمد أكبر رئيس المنتدى في الجلسة الأولى عرضا عن ظاهرة التقنية المالية مبيّنا فيه أنواع التقنية المالية وخدماتها التي تسهل للجيل الحالي على التعامل معها نحو ازدهار الاقتصاد الإسلامي، كما أوضح السيد الرئيس أن التقنية المالية تعد إحدى مهام التمويل العالمي، وعلى سبيل المثال خدمة الإقراض بين الأشخاص دون وسيطة المصارف والتي تستخدم بشكل واسع في تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

بينما عرض السيد محمد حسبي نائب مدير إدارة النشر والاتصال لهيئة بازناس عن تطور الزكاة في إندونيسيا إلى جانب إمكانية توسيع دورها لدعم تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة والتي تخصص للمجتمع الذين يعيشون تحت خط الفقر، كما بيّن الاستراتيجية الوطنية في رفع عدد المزكين من بينها مقترح قانون خصم ضريبي للزكاة بالإضافة إلى المرسوم الرئيسي رقم 3/2014 الذي ينص في إمكانية أخذ أموال الزكاة تلقائيا بنظام خصم المرتّب الشهري، مؤكدا أن تنفيذ هذين المقترحين سوف يساهم بشكل كبير في زيادة تحصيل الزكاة نحو 40 تريليون روبية.

وأضاف بأنه لو قدمت قطاعات مالية أخرى دعما ماديا لأصحاب مشاريع الصغيرة والمتوسطة والذين يتمتعون بضمان إضافي، فإن أولئك الذين ليس لديهم ضمان إضافي ويندرجون ضمن أصناف الزكاة يمكن مساعدتهم من قبل مؤسسات خيرية مثل بازناس وأمثالها.

(www.puskasbaznas.com)