قام هيئة الزكاة الوطنية بإجراء عمليات طبية مجانا في منطقة مالوكو الشمالية بنجاح في يوم الأربعاء (07/03). وقد أشرف هذا البرنامج رئيس الهيئة أ.د. بامبانع سودبيو وكذلك حضره رئيس محافظة مالوكو الشمالية سماحة عبد الغني كاسوبا يوم الخميس (8/3/2018) ، وقد شارك 350 مريضا للسادّ (الكاتاراكت) من الفقراء التي استحقت بالمساعدة والمشاركة في هذا البرنامج بعد أن تم الاختيار والتفتيش من ألف مقدّم.

قال بامبانع في ذلك المقام: "الحمد لله، قد نجح هذا البرنامج نجاحا باهرا في مدينة تارناتي، وشاركه 350 مريضا". وأضاف كذلك إلى أن يكون هذا البرنامج مثالا جيدا لمسؤولي الهيئة سواء كان في المناطق أو في المدن في مجال الشفافية والدقة لإدارة توزيع أموال الزكاة

"هذا البرنامج يمكن تطبيقه داخل مالوكو الشمالية وفي مناطق أخرى بإندونيسيا ويكون نموذجا جيدا في توزيع أموال الزكاة" قاله بامبانع. ورأى أن المهم من هذا البرنامج هو الامتزاج والتآلف بين هيئة الزكاة الوطنية ومؤسسات الزكاة الوطنية التي تحتها في المناطق والمدن والمنظمات الاجتماعية في المجتمع والحكومة المحلية في تنسيق جيد ومسؤولية كبيرة لتوزيع أموال الزكاة.

وأشار بامبانع: "أن الشعار مالوكو جميل، بريء من مرض السادّ هو أمل كبير لمالوكو الشمالية". وزاد أن هذا الأمل لا يقتصر بمحاربة هذا المرض فحسب، بل يتعدّى إلى أمراض أخرى مثل سرطان البروستاتا، سرطان  عنق الرحم، مرض السلّ، وغير ذلك من الأمراض.

وأشار أيضا إلى أن هذا البرنامج يعقد بتعاونه (بازناس) المتواصل مع مؤسسة مسلمي آسيا الخيرية. وقد سبق عقده في منطقة بابوا الغربية، وقال أيضا: "فقد أجريت هذه العمليات بعدد كبير من مرضى السادّ (الكاتاراكت) اعتمادا من إحصائيات فوجدنا ارتفاع عدد مصابي هذا المرض  في هذه المنطقة".

وأضاف بامبانع أن بازناس قد أنفق في هذا العمل 738.350.000 روبية، وأعرب أيضا: "يهدف هذا البرنامج بتخفيض مصابي العميان الذي أصيب بسبب مرض السادّ، كي يزداد نشاط الأفراد في المجتمع وفعاليتهم في العمل". وأضاف مدير البيت الصحّي لهيئة الزكاة الوطنية سماحة مايزي فخرزال أحمد، أن السبب الذي أدى إلى هذا المرض يرجع إلى عوامل وراثيّة أو مرض سكاري، وقال فخرزال: "لذا، لا يكتفي البيت الصحّي لهيئة الزكاة الوطنية في إجراء عمليات جراحية فحسب، بل أضاف كذلك إلى تقديم توصيات طبية للوقاية والابتعاد من هذا المرض والإرشادات لمعرفة أسبابه.

وقد أشارت منظّمة الصحّة العالمية للأمم المتحدة، أن مرض السادّ (الكاتاراكت) هو أكثر سبب شائع للعمى، فالكاتاراكت مسؤول عن أكثر من 48 % من السكّان المصابين بالعمي في العالم. وقال فخرزال " عدد المصابين بمرض السادّ (الكاتاراكت) بإندونيسيا 1.5 % لكلّ من مليوني سكّان، فهذا الواقع يجعل حوالي 240 ألف شخصا يصاب بالعمي بسبب السادّ". وبيّن فخرزال أن موظّفي مؤسسة مسلمي آسيا الخيرية قد بحثوا عن تكاليف عمليات جراحية في مالوكو الشمالية فيكون المبلغ بخمسة ملايين روبية عن كلّ مريض. وقال فخرزال: "قد عملنا خدمات إنسانية لعمليات جراحية لمرض السادّ (الكاتاراكت) عن طريق البيت الصحّي لهيئة الزكاة الوطنية بجاكرتا، وحاولنا أن نقدّم طلب تخفيض التكاليف لاتّحاد أطبّاء العيون أندونيسيا".

وأضاف فخرزال أنّ تكلفة عمليّة جراحية من اتّحاد أطبّاء العيون أرخص وذلك حوالي 2-2.5 مليون روبية، وثمن العملية الجراحية في المستشفى أغلى حوالي عشرة ملايين روبية، لذا دار الشفاء بالهيئة قرّر مباشرة التعاون مع اتّحاد أطبّاء العيون للمشاركة في هذه العمليات الطبية، وعقد هذا البرنامج أسبوعا كاملا من 7 – 11 مارس 2018.

وأشار فخرزال أن الهيئة عن طريق دار الشفاء بالهيئة قد تمّ تنسيقها مع بازناس لمنطقة مالوكو الشمالية وهيئة الزكاة الوطنية لمدينة تارناتي وبيت الزكاة وقسم الشؤون الصحّية لحكومة مدينة تارناتي، وهم اتفقوا في إجراء هذا العمل المنعقد في مستشفى محمديّة في مدينة تارناتي.

(puskasbaznas.com)