أصبحت أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر منصة التنمية العالمية التي ينبغي تحقيقها في عام 2030. وفي ضوء هذا الجهد الطموح، ينبغي لجميع البلدان بما فيها إندونيسيا أن تحسن إمكاناتها الاقتصادية المحلية من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة. أحد الأدوات المحتملة هو الزكاة.