تعرضت مدينة بيما الفيضنات الكبرى التى هدمت جميع التسهيلات العامة والمنشآت الخاصة بالمدينة، وذلك يوم 22 ديسمبير. لقد ترك هذه الفيضنات بؤسا شديدا بما في ذلك من أواني اللوجستية وأدوات المطابخ التي تعد من ضرورية الحياة وأهمها.