الوقف من أهم مجالات في النظام الإسلامي المالي، كما أن نظام الزكاة يعد كذالك جزءا من النظام الإسلامي المالي الإجتماعي. لقد صدر مجلس الوقف الأندونيسي الوثيقة الرسمية على أن مساحة أرض الأوقاف تبلغ 4000 كم2، المسافة التي أوسع من دولة شنغافورة بخمس مرات. من أهم طرق لتنمية هذا المبلغ الطائل هو تحسين إدارة المؤسسة الوقفية و تجويدها. فلذالك، لقد عزم مجلس الوقف الأندونسي بالتعاون مع المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب تابع للبنك الإسلامي للتنمية عقد اللقاء الثاني للفريق العمل الدولي لمناقشة هذا القضية، وذلك يوم الأربعاء 29 أكتوبير 2016 في مدينة سوربيا جاوة الشرقية. الدولة كويت و جنوب أفريقيا من ضمن الدول التي شاركت في هذه الندوة.