كونينغان، 02 فبراير 2018. وجّه منتدى دراسات الاقتصاد الإسلامي (فوسي) خطاب الدعوة لمركز الدراسات الاستريتيجية (بوسكاس) التابعة لهيئة الزكاة الوطنية (بازناس) لحضور ندوة وطنية بعنوان "تعزيز التمويل الاجتماعي والتقني لتنمية مشاريع صغيرة والمتوسطة" والذي تم انعقادها بجامعة كونينغان جاوة الغربية.

وقد قدّم السيد محمد أكبر رئيس المنتدى في الجلسة الأولى عرضا عن ظاهرة التقنية المالية مبيّنا فيه أنواع التقنية المالية وخدماتها التي تسهل للجيل الحالي على التعامل معها نحو ازدهار الاقتصاد الإسلامي، كما أوضح السيد الرئيس أن التقنية المالية تعد إحدى مهام التمويل العالمي، وعلى سبيل المثال خدمة الإقراض بين الأشخاص دون وسيطة المصارف والتي تستخدم بشكل واسع في تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة.